تخطى إلى المحتوى

الاتحاد البلجيكي للملاكمة يمنح نجم الحلبات هادي السليماني الترخيص لدخول عالم وكلاء الأعمال …

بعد مسيرة مميزة وحافلة بالإنجازات ، تحصل بطل الحلبات العالمية الملاكم التونسي المهاجر  هادي السليماني على ترخيص إستثنائي من طرف الاتحاد البلجيكي للملاكمة ،  رغم المنافسة الشديدة والقائمة الطويلة المرشحة لهذه الوظيفة ، ليصبح رسميا مدير اعمال للملاكمين …

وهادي السليماني الغني عن التعريف الذي أبهر أهل الميدان بذكائه في تسديد اللكمات والإطاحة بخصومه بالضربات القاضية حقق المرتبة العالمية التاسعة في مسيرته الإحترافية وتحصل في ثلاث مناسبات على اللقب الأفريقي .

وفي تصريح  إعلامي خص به رئيسة تحرير موقع ماتش بيتر إيمان قدرية الحساني قال السليماني صاحب الجنسيتين التونسية والبلجيكية : لعل إيجاد مدير أعمال مناسب من أهم مقوّمات انطلاق الملاكم نحو الاحترافية ، فهؤلاء هم خبراء مُرخصين مسؤوليتهم تنظيم وقيادة حياة الملاكم المهنية ، كما أنه تقع على عاتقهم مسؤولية ترتيب النِزالات الهامة وكتابة العُقود الاحترافية للملاكم  وهذه الفرصة مغرية جدا ولا يمكن رفضها وأنا سعيد جدا بثقة الاتحاد البلجيكي للملاكمة في شخصي …

وأردف : بات واضحًا في قطاع رياضة الفن النبيل الحديثة أن كل لاعب عظيم خلفه بالتأكيد وكيل يُوظف كل شيء لخدمته حيث أن الوكلاء يلعبون دورا مهما في الكواليس ، إذ هم يعملون لضمان أفضل الصفقات لصالح موكليهم. وتجربتي الثرية مع وكلائي في السابق أكّدت لي ذلك .

وواصل : بصراحة جذبتني هذه الوظيفة هذا بخلاف المكانة المرموقة بالعمل مع كبار النجوم في رياضة الملاكمة ولا يوجد أي شك أنه عمل مربح ماديا ومعنويا وأنني سأنجح في مهمتي الجديدة باذن الله ، خاصة بعد أن منحني الإتحاد البلجيكي للملاكمة ثقته الكبيرة وقد أثنى على قوة شخصيتي و مهاراتي الجيدة وسمعتي الطيبة التي أتمتع بها والحمد لله لأتألق في هذا الدور . وهدفي الآن من موقعي الجديد أن أفيد وأقد خدماتي ودعمي لأبطالنا وقد حان الوقت لذلك وسأعمل جاهدا لأكون ممثلا ووسيطا يُدير مصالح عدد من اللاعبين لضمان مسيرة موفقة لهم بقيادة المفاوضات للحصول على أفضل الأرباح الممكنة لهم وضمان إبرام صفقات مربحة وصفقات رعاية جيدة وتنظيم الظهور الإعلامي ، سواء عبر التلفاز أو الإذاعة أو الوسائط الرقمية إلى جانب تنظيم وصول الصحفيين للاعبين لإجراء المقابلات أو الكتابة في الصحف .. وبالإضافة لإدارة الأمور المالية المعقدة ، إدارة العلاقات العامة للاعبين أيضا وتنظيم المقابلات الصحفية والاهتمام بحساباتهم على السوشيال ميديا ..

وأضاف : هي مهمة شاقة طبعا ولا يجب الاستخفاف بها أبدا بما أنني مازلت في البداية ويجب أن أخوض دورات تدريبية تباعا خاصة وأن طبيعة المهمة تتطلب معرفة وفهم كامل للقوانين الخاصة بالعقود ، وكذلك إدارة الأعمال .

وتابع : سوف أروج قريبا لبعض المباريات و سأبذل كل ما في وسعي لإقامة نزالات تجمع بين أبرز الملاكمين على الساحة الدولية في جميع الأوزان المتنازع عليها و ستصبح بعضها الأكبر في تاريخ الرياضة وهذا ما أطمح إليه في المستقبل .

وختم هادي السليماني الملقّب بنسر قرطاج الكاسر الذي أطاح بعديد الأسماء البارزة بلكماته التي لا ترحم : أشكر وكلاء الأعمال السابقين الذين وقفوا إلى جانبي طيلة مسيرتي الإحترافية ودعموني خاصة منهم من هنّؤوني بوظيفتي الجديدة وأكّدوا على نجاحي وتمنّوا لي الإشعاع المتواصل … هذا و آمل أن أكون دائما عند حسن الظن وأن أكون الصديق الأقرب الذي يُقدم الدعم اللازم لموكّلي في كل الأوقات وأن أنطلق بثبات لأجل مستقبل أفضل لملاكمينا نحو العالمية وسوف أهتم خاصة بالملاكمين العرب لا سيما أبناء بلدي ووطني الأم تونس وهذا أقل واجب وأنا تحت الطلب لمد يد المساعدة المستحقة لكل من يرى في شخصي الكفاءة والقدرة على ذلك وهناك بعض الأسماء الصاعدة والواعدة التي سوف أنطلق معها وستكتشفون قيمتها الحقيقية على الحلبات قريبا وأكيد أن نجمها سيسطع في سماء العالم يوما ما والله ولي التوفيق .