تخطى إلى المحتوى

البطل نجيب بلهادي ردا على استهزاء أسامة الملولي : هذه سباحة لا تفقه فيها شيئا …

قال السباح التونسي نجيب بلهادي اليوم الاثنين ، ردا على انتقادات طالت مغامرته ، إن قطعه مسافة 155 كيلومترا بين ساحل بانتليريا في إيطاليا والحمامات تم تحت إشراف المنظمة العالمية لسباحة المياه المفتوحة.

وانتقد نجيب بلهادي السباح أسامة الملولي الذي اعتبر أن الرهان الذي كسبه بلهادي مسرحية مؤكدا : إن الملولي تدخل في سباحة لا ينتمي إليها ولا يفقه فيها شيئا.

وأكد أن المنظمة العالمية لسباحة المياه المفتوحة قد عبرت عن استغرابها مما أدلى به أسامة الملولي.

ونشر السباح التونسي نجيب بلهادي هذا الصباح  ، شهادة طبية تثبت حالته الصحية كان قد تسلمها من الدكتور ذاكر لهيذب.

وقال بالهادي في تدوينة مرفقة : “صحتي جيدة جدا قبل العبور و ليس بالتبلعيط قف انتهى./ و الكلام مردود عليه”.

وكان البطل العالمي والأولمبي في السباحة أسامة الملولي قد قال في تدوينة فيسبوكية سابقة إن ما يقوم به نجيب بالهادي أكبر كذبة في تاريخ الرياضة التونسية ووصمة العار على السباحة التونسية. 
كما انتقد الملولي اعتراف وزارة الشباب والرياضة بما قام به فيما سارعت هاته الأخيرة بفسخ التهنئة مؤكدة أنها ستقوم بالتحريات اللازمة حول هذا الموضوع.

وللتذكير سبح بلهادي لنحو 64 ساعةً متواصلة في مياه البحر الأبيض المتوسط بمرافقةٍ أمنيةٍ وطبية محققا رقما قياسيا جديدا بقطعه مسافة 155 كلم سباحة حُرَّة بعمق مياه بحرية تصل إلى 1500 متر، وذلك لمدَّة استغرقت بين 60 و70 ساعة انطلاقا من سواحل ايطاليا تحديدا “Pantelleria” الى ياسمين الحمامات تونس .

إيمان