تخطى إلى المحتوى

فوضى ، احتقان و عنف يتسبب في إيقاف عرس كرة اليد التونسية …

بسبب الأحداث المؤسفة و المشينة التي احتضنتها قاعة رادس و لا تليق بصورة تونس و رياضتها خلال الدور النهائي من مسابقة الكأس في كرة اليد والتي جمعت بين فريقي العاصمة الترجي و الأفريقي، في دربي كان جالبا لانظار كل الجماهير الرياضية ، فأن هذا العرس الكروي لم يكتب له ان يتواصل ليتوقف في الدقيقة العاشرة من انطلاقته بسبب الحالة الهستيرية التي أصبحت عليها جماهير الفريقين من تبادل للعنف كذلك اشتعال الشماريخ الممنوعة داخل القاعة بالاضافة إلى التصرفات الغريبية بين المسؤولين .

حادثة تسببت في إصابة 8 أشخاص من بينهم حالة خطيرة تم نقلها إلى المستشفى اين تقرر بعدها إيقاف المباراة بصفة نهائية و تأجيلها إلى موعد لاحق .