تخطى إلى المحتوى

النادي الإفريقي يهاجم وهلال الشابة يرد بلهجة حادة …

أصدر الهلال الرياضي الشابي مساء اليوم الأربعاء بيانا شديد اللهجة

وفي مايلي البيان الذي جاء ردا على بيان النادي الإفريقي : 

عندما تعتلي الأقزام عرش الصروح العظيمة تكون النتيجة مثل هذه العربدة  التي نشاهدها اليوم على سفوح هرم كبير من أهرام الكرة التونسية والتي ترتكبها قامات صغيرة تورّمت لديها الذات فأصبحت تتصرّف على أنها فعلا لها أهليّة تمثيل مثل هذه الكيانات وهي لا تعلم أنها بالكاد مجرد ظلال  لذوات أكبر منها تُحرّكها وتتحكّم فيها مثلما تُراقص الخيوط دمية الماريونات..
بل لعله من نكد الزمان أن تتولى أمر صرح عظيم  تداولت عليه قامات وهامات أشباه مثل هذه الكائنات التي تعتنق فكر التملّق وتمتهن لعق الأحذية ولا تخجل من أن تأتي ما لا يأتيه الحثالة و المنحطين من سقط الحركات ثم لا تتورع بعد ذلك عن أن تلبس ثوب الإحرام و تطوف بالمقدسات… 
فمن أين أتيت و من تكون ؟ فهل مجرّد ممارسة فريق لحقّ يكفله له القانون يزلزل كيان فريق بمثل هذا الشكل و يدفع أشباه مسؤوليه إلى حافة العربدة و الجنون ؟؟ فيرجمون خصومهم في الكرة بأنهم أموات وهم يبرهنون في كل مرة أن مقامهم لا يتجاوز مراتب الجيف التي ليس فيها حياة!!
فمن يتحدث عن الأخلاق الرياضية ومن يعرف معنى الأصالة والهويّة لا يمكنه أن يكون في هذا الدّرك من الوضاعة الأخلاقية…ثمّ أنّه من جُبل على الإنحناء وخيّر أن يبقى صانعا لرئيس الجامعة لن يستقيم ظهره أبدا حتى لو مكّنوه من رئاسة الكرة الأرضيّة  ..
نحن في هلال الشابة لا نعرف غير ميادين الشرف و لا نرضى بتغمّد سيوف الخشب لخوض المعارك الوهمية  فمعركتنا مع أذيال المنظومة معركة قانونية رياضيّة و لا نراها في غير هذه الأطر و لا نريدها مثلما يريد غيرنا أن يجرها بعيدا عن ساحات الهياكل القضائية و ماضينا القريب ما زال مرصّعا بأكثر من نصر في أكثر من موقعة أمام هياكل التحكيم الدولية.. 
ورحم الله شاعرا قال: “إنّ الزرازير لمّا قام قائمها توهّمت أنّها صارت شواهينا”
# الهلال  لا يموت  أنتم الأموات..
# يضحك كثيرا من سيضحك أخيرا ..
# حتى إن قتلتمونا سبعا في بلدنا فستُبعث لنا روح ثامنة أمام “التّاس” هذا وكان قد أطلق النادي الإفريقي رسائل مشفرة الى توفيق المكشر وخرج عن صمته بعد الضجة التي شهدها الوسط الرياضي بسبب تقديم هلال الشابة شكوى ضد حضور رئيس فريق باب جديد يوسف العلمي خلال مباراة الفريقين …

واشار الافريقي إنه ” إرتأى الصمت بحِكمة خلال هذه الأيام الأخيرة و الإكتفاء عن وعي و إدراك بمتابعة وابل الخُرافات المُغرضة و الخٌزعبلات التي تسعى للإيهام بغير حقيقة الأمور” وفق بيان عبر الصفحة الرسمية على فيسبوك.

واضافت الهيئة المديرة في ذات البيان انها ” لا تُصَارِع إلا الأحياء دون الأموات رحمهم الله و غفر لهم ، و أنها متى قبلت الخصومة فإنها لا تواجه إلا منافسا شريفا بوجه مكشوف و معلوم دون غيره من الظلال التي تُسرع هاربة كُلما طاردتها أشعة شمس الحق و القانون”.

كما دعت في البيان ذاته “الجميع إلى الوقوف على نفس المسافة من كل الجمعيات الرياضية و تحذرهم كَانوا مَن هُم من مَغَبة التفكير بالتلاعب بأي طريقة كانت بنادي الأصالة و الهُوية و انها قررت مواصلة عملها على الميدان و عدم الخوض في أي موضوع أو ملف خلال هذه الفترة إلا كعهدها دائما أمام الهياكل التحكيمية و القضائية مرجع النظر محليا و دوليا”.